؟Landsforbundet Mot Stoffmisbruk (LMS) ما هي

إن LMS منظمة تعمل على مساعدة الأفراد من العائلة أو خارجها في التعامل مع مشكلة إصابة شخص عزيز عليهم بإدمان المخدرات. ونعتبر أن مهمتنا الأبرز هي أن نقدم للآخرين ما لدينا من معلومات ونصح وفقًا لما اكتسبناه من معرفة وخبرة شخصية بهذا الموضوع.

ما الذي يعنيه أن تكون على صلة وثيقة بشخص يعاني من إدمان المخدرات؟

قد يجد أي منا أن هناك قريبًا أو صديقًا أو زميلاً له مدمنًا للمخدرات. ذلك أن مشكلة الإدمان قد انتشرت على نطاق جغرافي واسع وفي مختلف الطبقات الاجتماعية. فيجد المرء أن حياته اليومية تشتت بين مشاعر القلق وملامح الفوضى والاضطراب. وليس من السهل أن يعرف أيُنا ما عليه أن يفعل أو إلى من يتوجه إذا ما تعرض شخص عزيز عليه لمشكلة إدمان المخدرات. نعرف جيدًا كم يصعب الحديث حول هذا الأمر مع شخص آخر.

كيف يمكن لمنظمة LMS أن تساعدك؟

تقدم لك LMS المساعدة عن طريق ما تتيحه من معلومات ودعم وفرصة للالتقاء بآخرين في نفس وضعك. وسوف نساعدك عن طريق ما يلي:

• تقديم معلومات بشأن ما لديك من حقوق وما أمامك من فرص
• تأهيلك للتعامل مع ما يقع من أحداث وإيجاد متنفس للتعبير عن أفكارك ومشاعرك
• تقديم النصح بشأن السبل المثلى لتأمين احتياجاتك الصحية
• تلقى الدعم والمساعدة اللازمين للتكيف مع الضغوط الناشئة عن الحياة مع شخص يعاني من إدمان المواد المخدرة
• إيجاد ما يلزمك من موارد في شخصك وفي شبكة علاقاتك

هل تود الحديث إلى شخص ما؟

تواصل معنا عن طريق ملء بيانات النموذج الموجود على موقعنا.

تواصل معنا عن طريق البريد الإلكتروني أو يمكنك القدوم للحديث في مكاتبنا في منطقة توين.
وكلا الخدمتين تقدمان مجانًا. نرجو تحديد نوع الحوار الذي تفضله في الاستفسار المقدم من جانبك.
تجدر الإشارة إلى أن عنوان بريدك الإلكتروني سيكون ظاهرًا لدينا، مما لا يجعلها الخدمة الملائمة لضمان السرية الكاملة.

• الرد على طلب بإجراء حوار: نتلقى أولاً استفسارًا مقدمًا من جانبك عن طريق البريد الإلكتروني نقوم بإرساله إلى مترجم. بعدئذ نتفق على موعد لاستقبالك للتحدث ويكون ذلك في حضور مترجم فوري. وتقدم هذه خدمة مجانًا.

• الرد عن طريق البريد الإلكتروني: نتلقى أولاً استفسارًا مقدمًا من جانبك عن طريق البريد الإلكتروني نقوم بإرساله إلى مترجم. نقوم بعد ذلك بكتابة رد نرسله إلى من يترجمه أولاً ثم نرسله إليك. وقد يطول الزمن المستغرق في الرد هنا إلى نحو أسبوعين. وتقدم هذه خدمة بشكل مجاني.

معلومات حول المخدرات

ليس من السهل دومًا معرفة ما إذا كان شخص قد أدمن المخدرات. فكثيرًا ما يكون لمظاهر مشكلة الإدمان تبريرات أخرى. على أن المشترك بين جميع أنواع المخدرات أنها تؤثر على الحالة المزاجية للشخص المتعاطي لها. كما أن من بين أعراض الإدمان ضعف القدرة التنظيمية وصعوبة التركيز. وتختلف مظاهر الإدمان تبعًا لنوع المادة المخدرة ونمط حياة المدمن وطول مدة التعاطي. وعادة ما يطرأ تغير على سلوك الشخص المدمن وحالته الجسمانية وتفاعله الاجتماعي.
وليس من السهل أن يعرف أيُنا ما عليه أن يفعل أو إلى من يتوجه إذا ما تعرض شخص عزيز عليه لمشكلة إدمان المخدرات. نعرف جيدًا كم يصعب الحديث حول هذا الأمر مع شخص آخر. إذا كانت لديك أية شكوك، أو أردت معرفة المزيد من المعلومات، فالرجاء التواصل معنا.

تواصل معنا اليوم.

الكحول هو المخدر الأكثر انتشارًا، سواء في النرويج أو على مستوى العالم. ويشير مصطلح الكحول إجمالاً إلى مجموعة من المواد الكيميائية المتشابهة. تُعرف المادة المُسكرة الموجودة في البيرة والخمرة باسم “الإيثانول”. يؤدي الكحول إلى الشعور بالنعاس وخمول في الجهاز العصبي المركزي، إلا أن القليل منه يؤدي إلى شعور بالنشاط.

تُعد مادة الإيثانول من المواد المخدرة المشروعة في النرويج بين الأشخاص الذين تبلغ أعمارهم 18 عامًا. يُحظر على من هم دون 20 عامًا شراء مشروبات كحولية تزيد نسبة الإيثانول فيها عن 22%.

عادة ما تكون الخطورة محدودة عند تناول الأشخاص الأصحَّاء لكميات بسيطة. إلا أن تناول كميات كبيرة قد يؤدي إلى سُكر، مما قد يؤدي إلى خطورة وقوع حوادث وإصابات. كما يمكن أن يؤدي تناول الكحول إلى التأثير في عدد من الأدوية والعقاقير ومدى استجابة الجسم لها.

القنب هو مصطلح عام يندرج تحته ثلاثة منتجات مصدرها نبات القنب وهي الحشيش والمريخوانا وزيت القنب. ويُعد أهم المكونات­ الفعالة في القنب رباعي الهيدرو كانابينول (THC)، وهو مركب يختلف باختلاف عملية الإنتاج والمنتج. الطريقة الأشهر لتناول القنب تتم عن طريق التدخين أو الأكل. إلا أن التدخين هو الوسيلة الأسرع للوصول إلى تأثير القنب. ويتم ذلك من خلال غليون التدخين أو ما يُعرف باسم “ملفوف الحشيش” (عبارة عن سيجارة تحتوي على القنب مخلوط بالتبغ عادة).

يمكن تقسيم آثار القنب إلى مرحلتين. المرحلة الأولى قصيرة، وعادة ما تتضمن زيادة في معدل نبضات القلب، وشهية مفتوحة، وشعورًا بالدوار، وزيادة في نشاط المخ. أما المرحلة الثانية فقد تستمر لعدة ساعات وغالبًا ما ­تتضمن شعورًا بالخمول، على الرغم من نشاط زائد في المخ. وبالنسبة إلى من يتعاطاه بشكل منتظم، تصبح المرحلة الثانية ­قصيرة جدًا. تلتصق مادة THC بالنسيج الدهني في الجسم وفي المخ. وبالنسبة إلى من يتعاطى القنب كثيرًا، يؤدي هذا غالبًا إلى شعور مزمن بالخمول والاكتئاب، كما يضاعف من الحاجة إلى تعاطي المزيد للوصول إلى المرحلة الأولى بصفة مستمرة. وقد يشعر المتعاطي باعتماد نفسي كبير على القنب. وكما هو الحال في العديد من أشكال العقاقير الأخرى، يعتمد القنب على ­انطباعات المتعاطي وتوقعاته وعلى السياق الاجتماعي الذي يعيش فيه.

القنب الصناعي عبارة عن مواد صناعية مخدرة تترك تأثيرًا مشابهًا­ لتأثير القنب الطبيعي. يأخذ القنب الصناعي شكل بودرة ويتوفر في أشكال كثيرة ومتنوعة. يتم بيعه في العديد من المتاجر عبر الإنترنت ضمن فئة الأعشاب والتوابل وأعشاب التدخين وما يُعرف باسم “أعشاب المزاج”. يتم في الغالب تعاطيه في شكل دخان، ولكن يمكن تناوله عن طريق الأكل أو الشم. يساعد تناوله على شعور بالسُكر مما يحسِّن من الحالة المزاجية، وتتنوع آثاره ­لتشمل تحسُن الحالة المزاجية والشعور بالبهجة والحيوية والبارانويا والغثيان والدوار. لا نعرف كثيرًا عن كيفية إنتاجه أو مقدار المكوِّنات الفعالة فيه. ولذلك يُعد من العقاقير غير المستقرة.

يأخذ مضغ القات في بعض البلدان الصبغة الثقافية والاجتماعية نفسها التي يأخذها شرب الكحول والقهوة في الغرب. يجب أن يكون القات طازجًا ولم يمر على قطفه سوى مدة تتراوح بين يومين وأربعة أيام، حتى يحصل المتعاطي منه على تأثير السُكر. يتم مضغ ملء الفم من القات من خلال الاحتفاظ به في الفم لبعض الوقت حتى يظهر تأثير المواد الفعالة به. يستخلص مجرى الدم لدى المتعاطي مواد الكاثينون والكاتين والنورإيفيدرين من خلال بطانة الفم، وجزء منها يذهب عبر الأمعاء. يصل تركيز الكاثينون في دم المتعاطي إلى أعلى مستوياته بعد ساعتين من بدء تعاطيه عن طريق المضغ. يستغرق مضغ الأوراق مدة تتراوح بين ثلاث إلى أربع ساعات وعادة ما يكون التأثير مشابهًا لتناول جرعات هائلة من الكافيين أو جرعات أصغر من الأمفيتامين (إلا أن تأثير القات عادة ما يكون أقل كثيرًا من تأثير الأمفيتامين). عند تناول القات، ترتفع درجة حرارة الدم، ويزيد معدل نبضات القلب ويرتفع ضغط الدم. يشعر المستخدم بتأثير يرفع من مستوى انتباهه وشعوره بالنشوة. يؤدي تناول كميات كبيرة من القات إلى احتقان في العينين وتشوه في الأسنان بفعل محتوى أوراق القات. ويمكن أن يؤدي تعاطي القات إلى مبالغة في تقدير المتعاطي لإمكانياته وارتفاع في ثقته بذاته.

يُعد الكوكايين أحد أكثر المخدرات إصابة بالإدمان. يأخذ الكوكايين شكل بودرة، وإحدى أهم صور تعاطيه تكون بالشم. كما يمكن حقنه وتدخينه في صورة بلورية تُعرف باسم “صخرات ­الكوكايين”. يُعد مفعول النشوة الناتجة عن الكوكايين مفعولاً كبيرًا ولكنه لا يمتد سوى لوقت قصير، يتراوح في العادة بين 15 و60 دقيقة. ويؤدي تدخين صخرات الكوكايين إلى شعور فوري بالسُكر، ولكن يبدأ في التلاشي بعد 10 دقائق تقريبًا.

يُعد الكوكايين أحد أهم مسببات الإجهاد للقلب والمخ. ومن بين أعراضه الجسمانية ارتفاع في معدل نبضات القلب، وزيادة في ضغط الدم، ومعدل سريع للتنفس، واتساع في حدقة العين، ورعشة في العضلات، وارتفاع في درجة حرارة الجسم. قد يشعر المتعاطي باضطراب واهتياج وقلق شديد ويصاحب ذلك شعور بالفزع. يؤدي تعاطي الكوكايين إلى ثقة زائدة في النفس ويترك لدى المتعاطي شعورًا بالانتباه واليقظة الشديدة.

يتم تناول مخدر LSD بالفم عادة، من خلال ورق نشاف أو مخلوطًا بالسكّر أو الجيلاتين أو مادة سائلة. يبلغ حجم الجرعة العادية من مخدر LSD ما يتراوح بين 50 إلى 200 مكروغرام. ويعتمد ظهور آثار LSD على بعض العوامل، مثل التجربة السابقة والوضعية والبيئة المحيطة ومدى قوة الجرعة. يستمر تأثير LSD مدة تتراوح بين 8 ساعات و14 ساعة. وخلال هذه المدة، قد يؤدي تعاطي مخدر LSD إلى شعور بالارتباك أو نوبات من الاضطراب الشديد. تُعد التأثيرات الجسمانية لمخدر LSD خفيفة، من بينها اتساع في حدقة العين، وضعف في الشهية، وغثيان، وارتفاع طفيف في ضغط الدم ودرجة حرارة الجسم. وينشأ في العادة اعتماد قوي أو تام على مخدر LSD بعد يومين أو ثلاثة أيام من تعاطيه، كما يختفي هذا الشعور بعد ثلاثة أيام من عدم تعاطيه.

يتوفر مخدر GHB في صورة بودرة أو كبسولات، إلا أنه يُباع في النرويج عادة في صورة سائلة. وفي صورته السائلة، يأخذ مخدر GHB شكل سائل شفاف أو مائل إلى الصفرة. يتميز هذا السائل بلزوجة خفيفة وتبدو رائحته شبيهة لرائحة البارافين. يقوم المتعاطون في الغالب بمزجه مع مشروبات ­أو عصائر فوّارة نظرًا لأنه قوي المذاق وتكفي الجرعة الواحدة منه لملء غطاء زجاجة.

يمكن أن يؤدي تعاطي GHB إلى سُكر، بحيث يشعر المتعاطي بنشوة ويصل إلى الذروة عادة خلال 45 أو 30 دقيقة. من الصعب للغاية حساب جرعة مخدر GHB، نظرًا لأن مادته مشهورة بأنها مادة غير مستقرة ويرتبط مدى خطورتها بتناول جرعة زائدة منها.

تدخل البنزوديازيبينات ضمن العقاقير الطبية، إلا أنها متاحة كذلك في الأسواق غير المشروعة. لعقاقير البنزوديازيبينات آثارها من حيث التهدئة وتسكين الأعصاب وارتخاء العضلات. ويتم استخدامها لأغراض طبية لعلاج حالات مثل اضطرابات القلق والنوبات المرضية والأرق والصرع. يشيع استخدام هذه العقاقير كدواء، إلا أنه يشيع استغلالها أيضًا بشكل خاطئ. ومن الأشكال العامة لاستغلاله بصورة خاطئة المزج بين المهدئات وعقاقير أخرى. تتسبب هذه العقاقير في إدمان ­وينتج عن ذلك أعراض انسحابية بعد فترة من تناولها، ولذلك يجب اعتبارها دافعًا لإساءة الاستخدام حيث يُوصى بفترة فصام لمن يتناولها كعقار لدى إحدى المؤسسات.

يتم استخدام الستيرويد الابتنائي منشط الذكورة في شكل بخاخ أو حبوب دواء. وفي بعض الأحيان يتم استخدامه في شكل كِريم أو جيلّ يُوضع على الجلد. يساعد هذا العقار على تحفيز نمو العضلات لدى الجنسين. ويفضل الكثيرون استخدام منشطات الستيرويد من آن لآخر في شكل دورات؛ عبر تناول عدة جرعات خلال فترة زمنية محددة، مع التوقف لمدة زمنية وبدء تناوله من جديد. يجمع المستخدمون في الغالب بين أنواع مختلفة من منشطات الستيرويد في عملية تُعرف باسم “الجمع الانتقائي”. ويؤدي استخدام الستيرويد إلى ظهور عدد من الأعراض الجانبية، بعضها مؤقت (انتكاسي) عند التوقف عن استخدام الستيرويد، والبعض الآخر دائم. ومن الأعراض الجانبية الشائعة لتناول هذا العقار العدائية وظهور حبُّ الشباب وتساقط الشعر. وقد يؤدي إلى الإصابة بالتهاب كبدي نتيجة للوجود في بيئات إنتاج ضعيف.

يؤدي تناول الأمفيتامين إلى إثارة الجهاز العصبي المركزي. وهناك المئات من مركبات الأمفيتامين والمواد المشابهة له. ويشيع استخدام بعض الأسماء لهذه المركبات والمواد، من بينها speed وmakka وlaces. يتم تناول هذا العقار غالبًا عبر الجهاز التنفسي، إلا أن البعض يستخدم الحقن أيضًا للحصول على أثر أسرع وأقوى. لا تؤثر منشطات الأمفيتامين على المخ فقط، بل يمتد تأثيرها حتى القلب والرئتين وغير ذلك من أعضاء الجسم. ومن الناحية الكيميائية، يُعد المِيثامفيتامين مرتبطًا ارتباطًا كبيرًا بالأمفيتامين كما تتشابه آثارهما تشابهًا كبيرًا. يتم تسخين المِيثامفيتامين واستنشاق الدخان الناتج عنه. يمكن أن يترك المِيثامفيتامين في بعض الأحيان تأثيرًا أكبر من تأثير الأمفيتامين من حيث السُكر. وتتضمن آثار العقاقير شعورًا بالنشوة وضعفًا في الشهية والحيوية وإثارة للأعصاب وميلاً إلى الثرثرة. يُبالغ المستخدم­ غالبًا في تقدير إمكانياته عند استخدام هذا العقار، وقد يؤدي إلى زيادة في شعوره بالإجهاد لنظام القلب والأوعية الدموية. ومن بين آثاره الجانبية الشائعة شعور باضطراب وبارانويا.

الإكستاسي هي مادة كيميائية صناعية منشِّطة (­محفِّزة) ومثيرة للهلاوس (مخلّ بالنّفس). يتم تناول الإكستاسي عادة في شكل أقراص أو كبسولات ذات ألوان ورموز ­مميزة، مثل وجه مبتسم وإشارات سلام مع أسماء شهرة مثل E وXTC وإدمان العقاقير وsnap، وما إلى ذلك. تُعد مادة ميثيلينيدايوكسيميثامفيتامين العنصر الفّعال في مخدر الإكستاسي.

(MDMA/MDMM). هو عبارة عن عقار يتوفر في شكل حبوب دواء. من الصعب أن نحدد مبدئيًا مدى فعالية حبوب الدواء هذه، ولذلك يُعد تناول MDMA دربًا من المقامرة. قد يؤدي تناول MDMA إلى الشعور بنشوة مفاجئة ومختلطة تستمر لوقت طويل، ثم تنتهي مخلِّفة انحدارًا ملحوظًا في المزاج. وقد يستغرق الأمر بعض الوقت حتى يبدأ الشعور بالنشوة. وحتى يصل المتعاطي إلى هذا الشعور قد يُفرط في التناول ومن ثم يُعرض نفسه لخطر كبير. تؤدي النشوة إلى شعور بالانتباه لدى المتعاطي وفرط في الإحساس. وتكمن المشكلة في أنه نادرًا ما نعرف محتوى القرص الذي يتم تناوله. قد يؤدي الجمع بين تناول MDMA وممارسة نشاط ما إلى إجهاد كبير للقلب والمخ.

ويظهر تأثير المُسكر بعد 30 دقيقة تقريبًا ويمكن أن يستمر لفترة تتراوح بين ساعتين وثلاث ساعات أو أكثر. يتحسن المزاج من خلال شعور بالنشوة والحيوية وضعف في الشعور بالزمن. كما يؤدي تناول الإكستاسي إلى سرعة في نبضات القلب، وارتفاع في ضغط الدم ودرجة حرارة الجسم. ويبدو أن تناول MDMA يؤدي إلى تأثير كبير على التمثيل الغذائي لمادة السيروتونين. يمثل السيروتونين أهمية لتنظيم الشعور بالسعادة والاضطراب وحالة المزاج والنُعاس، كما يمثل أهمية في تفسير المدخلات الحسية.

الأفيونيات هو مصطلح عام إلى عدد من المواد التي يتم استخلاصها من نبات الخشخاش المنوم (الأفيون)، أو المواد المصنَّعة التي تحتوي على تأثير مشابه. يعتمد تأثير الهروين والأفيونيات الأخرى على الجرعة، والتجربة السابقة للمتعاطي، وبيئة التعاطي وطريقة تعاطي المواد.

ويؤدي تعاطي الأفيونيات عمومًا إلى شعور بالسعادة الممزوجة بقدرة محدودة على نقد الذات وعدم المبالاة تجاه المشكلات التي تواجه المتعاطي في حياته اليومية. قد يتحول السُكر من تعاطي هذه المواد إلى التهرب من الواقع، بحيث لا يؤثر في المتعاطي الشعور بالجوع والألم والاحتياجات اليومية. إلا أن آثارها قد تمتد لتشمل الشعور بالتململ والإرهاق والغثيان والقيء. يمتد تأثير الجرعة العادية من الهروين عادة إلى وقت يتراوح بين 4 و6 ساعات، إلا أنه قد يختلف اختلافًا كبيرًا عن ذلك. وبعد وقت قصير، يتحول الهروين إلى منتج وسيط وبدوره يُصبح مورفينًا في الجسم بشكل سريع. وتظل آثار المخدر موجودة في البول لمدة تتراوح بين 3 و4 أيام.